15.3.06

فيلم هندى

يحبها وتحبه
تغني له ربع ساعة
يغني لها ربع ساعة
فجأة كل الذين حولهم يبدأون بالرقص.. وتظهر أصوات الموسيقى لا أدري من أين وهم في الجبل
ابو البنت يغضب من ابنته التي أحبت ذلك لشخص الفقير، ثم يقوم بحبسها
يأتي حبيبها إلى نافذتها
يغني لها ربع ساعة
تغني له ربع ساعة
وفجأة يبدأ الحراس وأبو البنت بالرقص
تأتي صديقة البنت لتزورها في غرفتها … وتسألها عن حبيبها
البنت تغني ربع ساعة
ورفيقتها تغني ربع ساعة
يسمع الأب ابنته وهي تغني فيرحمها ويعفو عنها
يتجه الأب لبيت حبيبها ويطلب منه أن يزور ابنته ويوافق على زواجهم
يهرول الحبيب فرحان إلى حبيبته
يغني لها ربع ساعة
تغني له ربع ساعة
ويبدأ خدم البيت بالرقص
يعود ابن عم البنت من الخليج تاركاً عمله هناك
في الهند لم يعجبه الوضع .. فقام بقتل حبيب الفتاة
تصيح الحبيبة وتبكي على قبر حبيبها
ثم تغني بحزن ربع ساعة ثم تموت …

لم ينته الفيلم هنا
روح الحبيبة وروح الحبيب تجتمعان بشكل خيالي وتغنيان ساعة ونصف، وحتى نهاية عهد الديناصورات



منقول

1 comment:

Anonymous said...

السيناريو الهندى المعتاد يا مان